طبيلة يشارك في اجتماع بعنوان "عودة آمنة للمدارس"

16/8/2020

طبيلة يشارك في اجتماع حول فعالية "عودة آمنة للمدارس"

عقد مركز الاعلام في جامعة النجاح الوطنية ظهر اليوم الاحد،  اجتماعاً تحضيرياً مع عدد من المؤسسات الشريكة في حملة "عودة امنة للمدارس، والتي تهدف لتوعية الطلبة مع اقتراب بدء العام الدراسي في ظل جائحة كورونا، وذلك بحضور رئيس جامعة النجاح أ.د ماهر النتشة، ومحافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، ورئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة، وعدد من الشخصيات الاعتبارية في مختلف المؤسسات.

واكد رئيس جامعة النجاح الوطنية أ.د ماهر النتشة على اهمية استمرار سير العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا، مع ضرورة الإلتزام بإجراءات السلامة والوقاية، حفاظاً على سلامتهم، ليتم الموازنة ما بين سير العملية التعليمية وصحة الطالب وعائلته والمجتمع بشكل عام.

وتطرق النتشة الى تجربة جامعة النجاح الوطنية خلال الفصل الدراسي الثاني والفصل الصيفي، والتي كانت ضمن نطاق التعليم عن بعد بسبب جائحة كورونا، مشيراً الى انها كانت تجربة ناجحة.

من جهته شدد محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، على ضرورة إلتزام المواطنين بإجراءات السلامة العامة، مؤكداً بأن ثقافة الالتزام لدى المجتمع سبب هام لمواجهة هذه الجائحة.

وتابع رمضان:" لا بد من التقيد بإجراءات السلامة حفاظا على سلامة المواطن والمجتمع بأكلمه، وهناك العديد من المدارس سجلت فيها اصابات واغلقت على اثرها، لذلك من الضروري ان يكون هناك وعي باهمية الإلتزام لتستمر العملية التعليمية في ظل هذه الجائحة".

رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة، اكد على ضرورة توفير سلامة صحية مستدامة للطلبة وتوعيتهم بأهمية الإلتزام بإجراءات السلامة.

وتابع طبيلة:" لا بد وان يكون الدور بين المؤسسات تكاملي وكل مؤسسة تقوم بدورها، لكي نتمكن من تجاوز هذه المرحلة، مضيفاً:" المؤسسات الحكومية لها دورها والمؤسسات الخاصة كذلك،  سواء لوجستي او مادي، ولذلك لا بد من وضع الاماكنيات كافة لخدمة المجتمع والعملية التعليمية". ووضع رئيس البلدية كافة الإمكانيات المتاحة لديهم بتصرف جامعة النجاح الوطنية في إنجاح الحملة .

من جهته اكد مدير صحة نابلس الدكتور رامز دويكات، بالرغم من جائحة كورونا الا ان الحياة يجب ان تستمر، ولكن وفق ضوابط واجراءات السلامة والوقاية والامر ذاته ينطبق على العملية التعليمية، والتي يرتبط استمرارها في ظل هذه الجائحة بالإلتزام بإجراءات الوقاية.

واضاف دويكات:" كورونا فرضت واقعاً جديداً  على القطاعات كافة من صحية ومجتمعية واقتصادية وتعليمية، وعلينا التعايش معه وفق اجراءات السلامة".

مدير مديرية التربية والتعليم في نابلس الاستاذ احمد صوالحة اشاد بالحملة لما لها من دور مهم في دعم العملية التعليمية، وتوعية الطلاب بأهمية الالتزام باجراءات السلامة لضمان استمرار العام الدراسي، وللحفاظ على سلامتهم وسلامة عائلاتهم.

وتابع صوالحة:" خلال الفترة الحالية والعودة للمدارس بشكل جزئي لطلبة التوجيهي تم تسجيل اصابات بفيروس كورونا مما اضطرنا لاغلاق بعض المدارس حفاظا على سلامة الطلبة والكادر التعليمي، ولذلك لا بد من التعاون من قبل الجميع لضمان عام دراسي امن للطلبة".

مدير مركز الاعلام في جامعة النجاح الوطنية المهندس غازي مرتجى، اكد على ان المركز بأذرعه الثلاث "فضائية واذاعة وموقع اخباري" تسعى دوماً للقيام بمسؤوليتها الوطنية والاجتماعية، وفي ظل هذه الظروف التي يمر بها العالم بأسره بسبب جائحة كورونا، كان لمركز الاعلام بأذرعه الثلاث بصمة واضحة في التغطيات المفتوحة، والمتابعة المستمرة، والتركيز على الجانب التوعوي".

واضاف مرتجى:" واستكمالاً لدرونا في مركز الاعلام جائت فكرة حملة  "عودة امنة للمدارس" لضمان استمرار العملية التعليمية الى جانب صحة الطلاب وذويهم والكادر التعليمي".

من جهتها قالت مسؤول العلاقات العامة في مركز الاعلام بجامعة النجاح نورهان المصري:" نتفق جميعاً ان 2020 عام استثنائي، فجائحة كورونا فرضت علينا الكثير من القيود، في مختلف القطاعات، لكن كلنا نعلم انه لا بد من التعايش مع الفيروس،  وذلك وفق اجراءات السلامة والوقاية، ليستمر العمل في كل القطاعات، ومن ضمنها التربية والتعليم".

 وأضافت:" ولأننا في "مركز الاعلام" بجامعة النجاح الوطنية نقف دوماً عند مسؤوليتنا تجاه المجتمع كان لا بد من القيام بدورنا التوعوي والمجتمعي بشتى الطرق المتاحة،  ومع  بدء العد التنازلي للعام الدراسي الجديد، في ظل هذه الجائحة، جائت فكرة حملة "عودة امنة للمدارس"، التي نستهدف من خلالها طلبة المدارس".

طبيلة يشارك في المؤتمر الوطني ضد الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي

16/8/2020

طبيلة في كلمة له أمام المؤتمر الوطني ضد الإتفاق الإماراتي الإسرائيلي:
صامدون ومتّحدون خلف قيادتنا الشرعية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس
======================

احتضنت ساحة مكتبة بلدية نابلس العامة يوم أمس "المؤتمر الوطني الجامع ضد اتفاق العار بين الإمارات والعدو الصهيوني"، والذي دعت له لجنة القوى والمؤسسات الوطنية في محافظة نابلس، وحضره جمع من المواطنين وأعضاء المجلس البلدي، عدلي يعيش، ساهر دويكات، وسماح الخاروف. وشارك في هذا المؤتمر عدد من المتحدثين أبرزهم اللواء محمود العالول، نائب القائد العام لحركة (فتح)، والأستاذ تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والسيدة دلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، واللواء إبراهيم رمضان، محافظ نابلس.

وفي كلمته التي ألقاها أمام المشاركين والحضور، شدد المهندس سميح طبيلة، رئيس بلدية نابلس، على أن شعبنا الفلسطيني سيبقى صامدا ومتّحدا خلف قيادته الشرعية التي تمثلها منظمة التحرير الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس. ولفت طبيلة إلى أنه لا يمكن لأي جهة كانت، أن تتجاوز أو تلغي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، التي كفلتها الشرائع والمواثيق الدولية.

وفي معرض إشارته للاتفاق الأخير بين الإمارات وإسرائيل، قال طبيلة إن القضية الفلسطينية هي قضية العرب والأحرار الأولى في العالم، ولا يمكن أن تخضع لمبدأ المقايضات والصفقات بأي حال من الأحوال. ووجه طبيلة رسالة للشعب الإماراتي الشقيق الذي "نكنّ له كلّ الحب، وندرك تماما أن القضية الفلسطينية تسكن في قلبه ووجدانه، فنحن كنا وسنبقى أشقاء يجمعنا تاريخ واحد وهمّ واحد".

 

ورشة عمل في بلدية نابلس حول التدقيق الجندري

الثلاثاء 11-8-2020
ورشة عمل في بلدية نابلس حول التدقيق الجندري

عقد في بلدية نابلس اليوم وبالتعاون والتنسيق مع مركز الدراسات النسوية، ورشة عمل حول التدقيق الجندري الذي ينفذه مركز الدراسات، بحضور السيدة سماح الخاروف مقررة ملف المرأة، والسيدة رفيف ملحس مسؤولة ملف المرأة في البلدية والسيدة نور الحنبلي عن قسم العلاقات العامة والدولية.
وعن مركز الدراسات النسوية حضرت السيدة ساما عويضة مديرة مركز الدراسات النسوية في الفرع الرئيسي في القدس، والسيدة روضة البصير مديرة المركز/فرع نابلس والسيدة سناء العتبة منسقة المشروع/فرع نابلس. وشارك في ورشة العمل عدد من موظفي وموظفات بلدية نابلس الذين يشكلون فريق العمل للمشروع وممثلين عن عدد من دوائر وأقسام البلدية، حيث تم مراعاة شروط السلامة العامة والتباعد الاجتماعي في هذه الورشة.

وتهدف الورشة التدريبية إلى نشر الوعي حول أهمية النوع الاجتماعي ودوره في دمج هذا المفهوم في كافة مراحل العمل بدءا من التخطيط والمتابعة والتقييم، وذلك وصولا إلى مأسسة مفهوم النوع الاجتماعي في كافة أعمال وإدارات بلدية نابلس، من أجل خلق بيئة عمل تراعي الاحتياجات المختلفة للجنسين.

 

بلدية نابلس تعكف على إنشاء حدائق جديدة في مناطق متفرقة من مدينة نابلس

11-8-2020
بلدية نابلس تعكف على إنشاء حدائق جديدة في مناطق متفرقة من مدينة نابلس

تعكف بلدية نابلس على إنشاء ثلاث حدائق في عدد من مواقع المدينة، وذلك ضمن خطتها لزيادة المناطق الخضراء في المدينة، ولخلق أجواء ومتنفسات ترفيهية لمواطنيها وهي حديقة في منطقة المعاجين السكنية وذات الاكتظاظ السكاني، والثانية في شارع 24 في الجهة الجنوبية من المدينة، أما الثالثة فتقع في أول مفترق رفيديا وهي مخصصة لكبار السن "حديقة المسنين".

وقد تم تخصيص قطع أراضي تعود ملكيتها لبلدية نابلس من أجل تنفيذ هذا المشروع الرائد بدعم من صندوق تطوير وإقراض البلديات. وتتضمن أعمال المشروع في الثلاث حدائق أعمال تسوية الأرض، وبنى تحتية، وزراعة الأشجار والانجيل ونباتات الزينة المتنوعه ونوافير مياه في بعضها، وتبليط أجزاء منها وتركيب مظلات ومقاعد وألعاب خارجية للأطفال. وسيتم تنفيذ هذا المشروع خلال الفترة القريبة القادمة.

الفيديو الافتراضي المرفق يوضح الملامح العامة لحديقة المعاجين، نتمنى لكم متعة المشاهدة.

 
 

المزيد من المقالات...