طبيلة يؤكد على ضرورة الاهتمام بتطوير الاراضي الزراعية في منطقة وادي الشعير

3-9-2020
قال رئيس بلدية نابلس المهندس سميح روحي طبيلة أن علينا زيادة الإهتمام لتطويرالأراضي الزراعية والحفاظ على الية الإستفادة منها ومن التمويل المقدم من الحكومة الألمانية kfw .وشدد طبيلة خلال لقائه رئيس جمعية وادي الشعير صدقي ابسيسة وعدد من أعضاع الجمعية ومدير مديرية الزراعة في محافظة نابلس السيد وجدي الكخن ورئيس قسم المياه في مديرية الزراعة ريما الدلال ومستشار وحدة تنفيذ المشاريع سليمان أبو غوش,على ضرورة التعاون المشترك لتنمية وتطوير المشاريع كونها مسؤولية مشتركة تقع على الجميع في تقديم المساعدات من أجل الحفاظ على الارض وتطويرها.
وقدمت لجنة وادي الشعير عدة مقترحات بهدف تنظيم العمل في مشروع الري في منطقة وادي الشعير.

 

طبيلة يجتمع مع الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في نابلس

3/9/2020

بهدف تمكين النساء في مدينة نابلس
طبيلة يجتمع مع الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في نابلس

أكد المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس أن البلدية تبذل جهودا كبيرة، وتضع كافة الإمكانيات لدعم النساء في المدينة، خاصة فيما يتعلق بتمكينهن في مختلف الجوانب خاصة في المجال الاقتصادي. ويأتي هذا التوجه بالتزامن مع انشتار جائحة كورنا، كما هو الحال في كافة دول العالم، وتأثيرة على مختلف مناحي الحياة. جاء ذلك خلال اجتماعه مع رئيسة وعضوات الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في نابلس، بهدف مناقشة امكانيات التعاون مع البلدية لتسويق المنتجات الحرفية والتقليدية للنساء بكافة أصنافها في المدينة من خلال عدد من الآليات أهمها تنظيم معارض دائمة ومؤقتة في مواقع حيوية من المدينة.

وحضر الاجتماع السيدة سماح الخاروف عضو المجلس البلدي ومقررة ملف المرأة والمراكز الثقافية في البلدية، ومثل الاتحاد كل من السيدات وهيبة صالح، رئيسة الاتحاد في نابلس، والسيدة رزان هندية، والسيدة عصمت الشخشير والسيدة ليزا منصور والسيدة بسمة الجاغوب عضوات الهيئة الإدارية للاتحاد، وبمشاركة السيدة رفيف ملحس مسؤولة ملف المرأة في البلدية ورجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة.

وقالت السيدة سماح الخاروف أن البلدية بصدد إنشاء معرض دائم لصاحبات المنتجبات الحرفية من النساء في محاولة لتسويق هذه المنتجات، مشيرة إلى بعض المواقع الحيوية المقترحة التابعة لبلدية نابلس، مع توفير كافة التسهيلات لإنجاح هذا المعرض بهدف تحسين أوضاعهن الاقتصادية. وأكدت الخاروف على أهمية هذه المواقع من حيث سهولة الوصول اليها من خلال المواصلات العامة، من أجل تجنب تكبيد النساء أعباء مالية إضافية أثناء فترة تنقلهن من وإلى المعارض. وأضافت أن البلدية ماضية في تنظيم معارض مؤقتة وتخصيص يوم من كل اسبوع لهذا الغرض في عدد من مواقع المدينة.

من جانبها، قدمت السيدة وهيبة صالح شكرها وتقديرها لبلدية نابلس على سرعة تجاوبها واستمرار تعاونها مع الاتحاد، مشيرة إلى أن ذلك ساهم بشكل كبير في تسهيل تنفيذ العديد من نشاطات الاتحاد خاصة في فترة انتشار جائحة كورنا والتي تمثلت بحملات الدعم والإغاثة المالية والعينية لأكثر من مائتي عائلة في مختلف المناطق.

وفي ختام اللقاء، طرح طبيلة إمكانية تنظيم سوق شعبي لهذه المنتجات في أحد المواقع التي تمتاز بحركة مرورية مكثقة، على غرار الأسواق الشعبية التي تنظم في مختلف مدن العالم. وحول الوضع المالي، استعرض طبيلة الوضع المالي الذي تمر به البلدية حاليا، حيث تعاني من أزمة مالية خانقة، مشيرا إلى الديون المتراكمة لصالح البلدية على المؤسسات العامة والمواطنين، والتي تقدر بمئات الملايين من الشواقل. وأضاف أن البلدية تحملت عبئا ماليا ضخما خلال فترة الجائحة، يقدر بمائتي الف يورو تم إنفاقها في هذه الفترة على هذا الملف.

 

بلدية نابلس تناقش النظام الاداري والمالي الجديد لاستخدام الملعب البلدي

2-9-2020

بلدية نابلس تناقش النظام الاداري والمالي الجديد لاستخدام الملعب البلدي مع عدد من الأندية الرياضية
اعرب المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس عن أهمية التعاون وتظافر الجهود بين البلدية وكافة الاندية الرياضية بشكل خاص، والداعمين من القطاع الخاص والمهتمين بشكل عام, هذا التعاون الذي يسهم بالنهوض والارتقاء بالواقع الرياضي في محافظة نابلس وكافة المحافظات الشمالية. جاء ذلك خلال اجتماع دعت له بلدية نابلس، ضم أعضاء لجنة ادارة الملعب البلدي في البلدية وهم الدكتور ساهر دويكات والمهندس حسان جابر والمهندس عماد لبادة والسيد عمرو عون الله، وبمشاركة فاعلة من نادي شباب نابلس ونادي عيبال الرياضي ونادي الاتحاد الرياضي ومركز شباب بلاطة ومركز شباب عسكر ونادي اهلي بلاطة.

وتم خلال اللقاء عرض ومناقشة النظام الاداري والمالي الجديد لاستخدام الملعب في نابلس، والذي تم اقراره من قبل المجلس البلدي، بهدف رفع مستوى الاداء، بما يضمن اتاحة الملعب لجميع الاندية على مستوى المحافظة، وللراغبين من الاكاديميات والمجموعات الشبابية أو الشركات والتجمعات الرياضية لاستخدام الملعب البلدي لاي نشاط كروي.

وتم الاستماع الى آراء ممثلي الاندية الرياضية للعمل بشكل مشترك لتذليل كافة الصعوبات، سواء المادية أو اللوجستية، بهدف تعزيز القدرة على الاستغلال الامثل للملعب البلدي، وبما يسهم بشكل اساسي ومباشر في تمكين الطاقات الشبابية الواعدة واعداد جيل رياضي شبابي قادر على تمثيل نابلس محلياً وفلسطين عالميا.

بلدية نابلس تختتم دورة التدقيق الجندري بالتعاون مع مركز الدراسات النسوية

2-9-2020

بلدية نابلس تختتم دورة التدقيق الجندري بالتعاون مع مركز الدراسات النسوية
اختتمت بلدية نابلس وبالتعاون مع مركز الدراسات النسوية دورة تدريبية حول التدقيق الجندري المتعلق بمراعاة النوع الاجتماعي في مختلف جوانب العمل البلدي. وتم اختتام هذه الدورة بمشاركة وحضور السيدة سماح الخاروف عضو المجلس البلدي ومقررة المركز الثقافية وملف المرأة ، والسيدة ساما عويضة مديرة مركز الدراسات النسوية والسيدة سناء العتبة منسقة مشروع النوع الاجتماعي، وممثلين عن دوائر وأقسام البلدية ضم كل من ملف المرأة والمراكز الثقافية وعدد من الموظفين من الاقسام الرئيسية في البلدية.
واستهدفت الدورة فريق العمل الأساسي الذي يضم مجموعة من الموظفين والموظفات بهدف اكسابهم عدد من المهارات التي تمكنهم من تدريب مجموعات أخرى من العاملين في مختلف أقسام البلدىة على نفس النهج والمحاور المتبعة من قبل المركز.
وتمحورت القضايا التي تم طرحها خلال التدريب الذي عقد على مدار ثلاث أيام متفرقة حول تحقيق المساواة والعدالة في كافة الاجراءات الادارية والتنظيمية والحقوية بين الذكور والاناث ، واجراء التعديلات والاصلاحات في النظم الادارية بما يحقق مراعاة النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين.
وتحدثت السيدة سماح الخاروف، عن اهتمام المجلس البلدي بتطوير السياسات والاجراءات الداخلية واعتماد الهيكل التنظيمي بما يضمن مراعاة النوع الاجتماعي وتحقيق المساواة. واضافت ان المجلس يسعى لتدريب الموظفين في مجال تحليل النوع الاجتماعي من أجل إدماجه في التخطيط والبرمجة والتنفيذ والتقييم بالاضافة الى مأسسة النوع الاجتماعي ليصبح الموظف لديه قناعة والمام بعدالة النوع الاجتماعي وتعزيز العلاقات المبنية على أساس المساواة بين الجنسين.
بدورها تحدثت السيدة ساما عويضة التي قامت بتدريب فريق العمل الاساسي، عن اهمية النوع الاجتماعي في البلديات حيث ان بلدية نابلس هي كبرى مؤسسات المدينة وتهدف عملية التدقيق في مراعاة النوع الاجتماعي الى توفر ثلاث نتائج ملموسة منها التفكير في وضعية عدالة النوع الاجتماعي داخل المؤسسة وخلق قاعدة للنقاش والتحليل الجماعي بحيث تصبح عملية تحقيق المساواة على اساس النوع الاجتماعي ملك جميع العاملين والعاملات في البلدية.
وفي الختام يتوقع من تطبيق مبدأ المساواة على أساس النوع الاجتماعي رفع مستوى الإنتاجية وتحسين الفعالية والاستدامة في كل قطاع وقسم من خلال رسم السياسات والاجراءات والقدرات الفنية والمقصود فيها رفع مهارات الموظفين في مجال تحليل النوع الاجتماعي.

 

المزيد من المقالات...