• الرئيسيه

بمناسبة مرور ١٥٠ عاما على تأسيسها

 

- لتحميل الاصدارات التوثيقية عن فعالية 150 عام على بلدية نابلس يرجى الضغط على الصورة ادناه

cover

البوم صور المؤتمر العلمي التوثيقي لبلدية نابلس

 البوم صور فعاليه 150 عام على بلدية نابلس

 

 

المؤتمر العلمي 

58113435 2140772289371099 128543431956889600 n 

 

59285841 2140772446037750 133890709190082560 n

 

58376121 2140772506037744 7768484854978576384 n

نشرة توثيق 150 عام 

150 2

150

 

المؤتمر العلمي للاعلان عن انتهاء الاستعدادات لفعاليات الاحتفال بمرور 150 عاما على تأسيسها

56973921 2361419627248285 2047912154161479680 n

14/4/2019

نابلس- أعلنت بلدية نابلس عن انتهاء الاستعدادات لفعاليات الاحتفال بمرور 150 عاما على تأسيسها، والتي تقام تحت شعار "نابلس تروي تاريخها".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته البلدية في خان الوكالة التاريخي بالبلدة القديمة، بمشاركة اللجنتين التحضيرية والعلمية لإصدارات 150 عاما على تأسيس البلدية.

وقال رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش أن اختيار خان الوكالة لإطلاق هذه الفعاليات يأتي لأن هذا المكان يحوي تاريخ المدينة وحضارتها ومعاناتها، حيث دمره الاحتلال عام 2002 لكن إرادة أبناء نابلس أعادت بناءه.

وأضاف أن المجلس البلدي عمل على تنظيم احتفالية تليق بذكرى مرور 150 عاما على تأسيس البلدية، على المستوى الوطني، لما تمتاز به المدينة وبلديتها من أهمية وطنية وسياسية واجتماعية، ولكون بلدية نابلس الثانية من حيث التأسيس بعد بلدية القدس.

وأضاف أن المجلس البلدي سعى للاحتفال بهذه المناسبة بأفكار تخرج عن المألوف، ولهذا عمد إلى تقسيم الفعاليات إلى قسمين، الأول توثيقي يستند إلى وثائق البلدية المحفوظة في مكتبتها العامة، وستعلن نتائجه من خلال كتاب يحوي أبحاثه وأوراقه العلمية، والتي ستعرض في مؤتمر علمي سيعقد نهاية الشهر الجاري بجامعة النجاح، لافتا إلى أن البلدية حصلت على 6000 وثيقة من الأرشيف العثماني وجزء من الأرشيفين البريطاني والأردني.

أما القسم الثاني، فهو الفعاليات الاحتفالية التي ستبدأ بحفل يقام بمسرح الأمير تركي في جامعة النجاح، وتشمل فعاليات ونشاطات فنية ووطنية وثقافية ومعارض للكتاب، وتصميم جدارية من الفسيفساء، ومعرض للمنتجات الحرفية، بالإضافة إلى حملة لتجميل وإنارة وتشجير شوارع المدينة وميادينها ومبانيها الأساسية، وستختتم الفعاليات بحفل ختامي.

ودعا يعيش الصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة لإعطاء الأهمية لهذه الفعاليات والترويج لها، واغتنام هذه المناسبة لإعادة التفكير في واقع المدينة وضرورة العمل بشكل حثيث لإرجاع دورها.

وشكر يعيش جميع الذين تعاونوا مع البلدية في تنفيذ هذا المشروع من مؤسسات وطنية واجتماعية وسياسية ولجان تحضيرية وعلمية وتوثيقية، بالإضافة إلى طواقم بلدية نابلس، ورعاة المشروع والداعمين له.

وتحدث خالد زواوي رئيس اللجنة التحضيرية والذي أشار إلى أن بلدية نابلس هي البلدية الوحيدة التي فكرت بأن يترافق مع الجانب الاحتفالي الجوانب التوثيقية وحفظ التراث وبحثه ودراسته علميا.

وأوضح أن اللجنة التحضيرية الخاصة بالإصدارات، قامت بتشكيل لجنتين، الأولى هي لجنة توثيق وظيفتها حصر الوثائق التي تعنى بالبلدية منذ تأسيسها في العام 1869 حيث عاصرت البلدية ستة عهود وأنظمة حكم، بدءا من العثمانيين، مرورا بالانتداب البريطاني والحكم العراقي والأردني والاحتلال الإسرائيلي، وصولا إلى دولة فلسطين، مبينا أن هذه العهود أنتجت الكثير من الوثائق الخاصة بالبلدية والمدينة.

كما تم تجميع وتبويب الوثاق المتوفرة في مكتبة البلدية لتكون متاحة للباحثين، حيث قرر رئيس البلدية فتح الأرشيف القديم في مكتبة البلدية دون أي تحفظ، وهو الأرشيف الوحيد المكتمل في فلسطين ولم ينقطع للحظة منذ تأسيس البلدية، مما أتاح للباحثين الاطلاع على وثائق لم يسبق لهم الاطلاع عليها، وإخراج العديد من الأبحاث التوثيقية.

أما اللجنة الثانية، فهي اللجنة العلمية، وتضم خيرة المؤرخين في فلسطين بجميع مواقعها، الضفة وغزة والداخل.

وأكد زواوي أن مشروع التوثيق مشروع كبير لن يقف عند حدود هذه الاحتفالية، ويجب أن يستمر لضمان جرد جميع الوثائق للخروج بكتب وأبحاث مستقبلية لتسليط الضوء على جميع الجوانب.

أما رئيس اللجنة العلمية أستاذ التاريخ بجامعة النجاح الدكتور امين أبو بكر، فأشاد بجهود البلدية ودورها بتشكيل اللجان التحضيرية والعلمية، مبينا أن البلدية أعطتهم الصلاحيات لتشكيل اللجنة العلمية واختيار الباحثين واستكتابهم.

ولفت إلى أن بلدية نابلس تمتلك أكبر أرشيف متصل، وأن هذه البلدية التي بدأت بغرفة في سراي الحاكم باتت الآن مؤسسة كبرى تتبع لها العديد من المؤسسات الهامة، ومنها مكتبة البلدية، مما يجعلها تستحق لقب بلدية نابلس الكبرى.

وقال أن اللجنة العلمية ضمت عددا من الباحثين الفلسطينيين البارزين، أمثال الدكتور جوني منصور من حيفا، ومحمود يزبك من الناصرة، والدكتور خالد صافي من غزة، بالإضافة إلى باحثين من جميع الجامعات بالضفة، وهناك باحثون من مصر تقدموا بأوراق بحثية.

وأوضح أنه تم إعداد 20 بحثا هي الآن في طور الإعداد والطباعة والتحرير، وستصدر قريبا ضمن احتفالية البلدية، مضيفا أن بلدية نابلس وضعت حجر الأساس ولن توقيف العملية عند ما تم إنجازه، خاصة وأن ذاكرة البلدية ضخمة وفي كل يوم يتم اكتشاف شيء جديد.

من جانبه، أبدى أمين سر غرفة تجارة وصناعة نابلس زاهي عنبتاوي، دعم الغرفة لمشروع توثيق تاريخ نابلس، لأهميته في حفظ هذا التاريخ للأجيال القادمة، وللاستفادة منه في رسم المستقبل.

 

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

53528430 2074879742627021 6782728622902870016 o

 

10/3/2019

بلدية نابلس تطلع المؤسسات على مشروعها لاحياء مناسبة 150 عام على تأسيس البلدية 


استضافت بلدية نابلس يوم أمس اجتماعا موسعا حضره نائب محافظ نابلس عنان الاتيرة، ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم، ومساعد رئيس جامعة النجاح للشؤون المجتمعية الدكتورشاكر البيطار ورئيس ملتقى رجال الاعمال ناصر الصوالحي، وجهاد رمضان أمين سر حركة فتح، وممثلين عن مديرية الحكم المحلي، والتنسيق الفصائلي، واللجنة الاهلية، ولجنة المؤسسات والفعاليات، وجمعية التضامن، وتجمع مؤسسات المجتمع المدني ولجان المخيمات،وشركة توزيع كهرباء الشمال، بالاضافة الى عدد من أعضاء المجلس البلدي
ويهدف الاجتماع الى التشاور وتبادل الاراء فيما يتعلق باستعدادت البلدية لاحياء ذكرى مرور 150 عام على تأسيسها، والمشاريع والفعاليات التي تخطط البلدية اطلاقها بهذه المناسبة. 
و رحب المهندس يعيش بالحضور، مؤكدا ان حضورهم يدل على محبتهم لمدينة نابلس ووقوفهم بجانب البلدية، للخروج ببرنامج فعاليات يليق بالمناسبة، وشرح المهندس يعيش المشروع الذي أطلقته بلدية نابلس لتوثيق تاريخ بلدية نابلس على مدار 150 عام ، والذي تعمل البلدية على اخراجه بالتعاون مع لجنة علمية تضم مجموعة متخصصة بالتاريخ والتوثيق على مستوى الوطن، برئاسة الدكتور أمين ابو بكر، وأضاف ان البلدية تمكنت من الحصول على الارشيف العثماني الخاص ببلدية نابلس ، بالاضافة الى جزء من الارشيف الاردني ، وتسعى للحصول على الارشيف البريطاني كذلك، كما عملت البلدية من خلال لجنة التوثيق على جمع 6500 صورة تاريخية تتعلق بتاريخ المدينة والبلدية، وعملت على مخاطبة العلائلات النابلسية للحصول على اية وثائق او صور تاريخية تخدم هذا المشروع. 
واطلق يعيش أسم "عام التوثيق" على المشروع، معتبرا ان هذه هي البداية فقط لاطلاق مشروع متكامل ومستمر يمتد لعدة سنوات هدفه الاول والاخير توثيق تاريخ المدينة والبلدية بشكل علمي ودقيق يثبت حق الفلسطيني في أرضه ويعمل على مجابهة المشروع الصهيوني ومشروع يهودية الدولة العبرية.
بدوره شرح الدكتور أمين ابو بكر مراحل مشروع التوثيق والذي يسلط الضوء على المراحل والحقب التاريخية التي تعاقبت على ادارة بلدية نابلس، وتطور الخدمات خلال هذه الفترات، بالاضافة الى التطرق الى دور البلدية النضالي والاجتماعي والتاريخي خاصة خلال الأحداث المفصلية التي عصفت بالشعب الفلسطيني ، وذكر د.أبو بكر ان بلدية نابلس تأتي بالاهمية التاريخية بعد بلديتي اسطنبول والقدس خلال الفترة العثمانية ، وانها تملك أضخم وأكبر أرشيف على مستوى بلديات فلسطين، وتوجه أبو بكر بالشكر والتقدير للمهندس عدلي يعيش وللمجلس البلدي الحالي وأسرة البلدية على التفاتها لهذا المشروع الهام الذي يعتبر الاول من نوعه مؤكدا على ضرورة استمرار هذه الجهود لما فيه خدمة للتاريخ الفلسطيني المشرق. 
وعند فتح باب النقاش أكد عدد من الحضور على أهمية المشروع، مثمنين خطوة البلدية في اشراك المؤسسات ووضعها في صورة المشاريع التي تقوم بها البلدية في موضوع احياء مناسبة 150 عام على تأسيس البلدية، فقد أكد السيدة عنان الاتيرة نائب محافظ نابلس على أهمية المشروع والذي يخدم القضية الفلسطينية ونضاله في مقارعة الاحتلال، ونوهت الى ضرورة توفير متحف يبرز هذه الذاكرة العظيمة من تاريخ الشعب الفلسطيني، والعمل على تسخير التكنولوجيا في مجال التعريف بهذا التاريخ، مؤكدة استعداد المحافظة للمساعدة والدعم في مختلف المجالات التي من شانها انجاح المشروع.
اما السيد عمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس فقد اقترح ان تكون صبانة كنعان - والتي تم ترميمها مؤخرا- مركزا للذاكرة الفلسطينية الموثقة بالصورة، مؤكدا على اهمية احياء الفعالية باحتفالية تليق بالمناسبة.
بدوره نوه الدكتور شاكر البيطار الى ضرورة التواصل مع ابناء مدينة نابلس من المغتربين للمشاركة في هذه الاحتفالية وخاصة جيل الشباب لما لذلك من اثراء الموضوع.
وأجمعت كافة الملاحظات الاخرى على أهمية الحدث واستعداد المؤسسات للتعاون مع البلدية في مشروع التوثيق ومشروع احتفالية البلدية بطريقة تظهرضخامة المناسبة وأهميتها.
يذكر ان بلدية نابلس قد أعدت برنامجا احتفاليا يحتوي على عدد من الفعاليات منها تنظيم حفل مركزي بالمناسبة، وحملة لتجميل وأنارة الاشجار والميادين والمباني الاساسية لاعطاء مظاهر احتفالية على مستوى المدينة، وتدشين أحد الميادين تحت اسم "ميدان 150عام على تأسيس البلدية، يقام عليها نصب تذكاري يتضمن نص فرمان السلطان العثماني بتأسيس المجلس البلدي، وتنظيم فعاليات وندوات ثقافية ومعارض كتب وصور ومنتوجات وعروض فنية ، يرافق ذلك حملات اعلانية وترويجية في وسائل الاعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

52608872 2032118940236435 4364683531566186496 n

 

الأحد: 10/2/2019

عقد في بلدية نابلس يوم أمس اجتماعا مع عدد من أعضاء اللجنة العلمية لإصدارات 150 عام بهدف بحث تفاصيل المؤتمر العلمي لإطلاق مجموعة من الأبحاث التي تؤرخ وتوثق تاريخ بلدية نابلس.

وبحضور رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش، شارك في هذا الاجتماع كل من الدكتور أمين أبو بكر، رئيس اللجنة العلمية، والدكتور جوني منصور، الباحث والمحاضر من مدينة حيفا، والأستاذ خالد الزواوي، رئيس اللجنة التحضيرية والسيدة رجاء الطاهر مقررة اللجنة التحضيرية.

وتداول الحضور عدد من القضايا المتعلقة بمجموعة الأبحاث التي قدمها عدد من الباحثين والدارسين في هذا المجال والتي تضمنت محاور تتعلق بدور البلدية في التطور العمراني والثقافي والاقتصادي والسياسي والقانوني والنضالي وتاريخ علاقة البلدية مع المجتمع الدولي على مدار مائة وخمسون عام. وستقوم اللجنة العلمية في اجتماع منفصل سيعقد قريبا بإجراء تقييم شامل لكافة الأبحاث المقدمة من أجل عرضها في المؤتمر العلمي القادم ضمن الاحتفالية المركزية المتوقع إقامتها خلال شهر نيسان القادم.

وأشار يعيش أن هذا المشروع لن يقتصر على الأبحاث التي تم استلامها حاليا، وإنما اعتبر هذا المشروع مستمر حتى يتم توثيق هذه المؤسسة التاريخية وكذلك مدينة نابلس في كافة جوانبها، وبذلك دعا يعيش كافة الباحثين والدارسين لتقديم مقترحات لأبحاث ذات العلاقة، مرحبا بأية أفكار لمواضيع جديدة لتضمينها وتوثيقها ضمن إصدارات بلدية نابلس.

هذا وتقوم بلدية نابلس حاليا بالتحضير للاحتفال بمرور 150 عام على تأسيسها، والتي تتضمن العديد من الندوات والاحتفالات والمعارض التي تستهدف كافة فئات المجتمع

 ______________________________________________________________________________________________________________________

 

 اعلان 150 عاما

اعلان 150 عاما2

 

 

اعلان الجريدة مسابقة 150 عام