• الرئيسيه

نقابة العاملين في بلدية نابلس تنظم حفلها السنوي تحت شعار الثبات والوفاء

11/7/2019 


بمشاركة وحضور ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية والقوى الوطنية وعدد من أعضاء المجلس البلدية والشخصيات الاعتبارية
اكد رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش على وجوب التعاون والتعاضد لمواجهة التحديات التي يمر بها شعبنا الفلسطيني والتي تهدف الى كسر ارادته، ودعى يعيش العاملين في بلدية نابلس الى الاستمرار في مسيرة العطاء لتأمين كافة الخدمات للمواطنين في جميع الظروف وفي حالات الطوارئ بهدف تعزيز صمودهم. وأشار يعيش للدور التاريخي الذي لعبته بلدية نابلس لدعم صمود الشعب الفلسطيني ومنع هجرته، مؤكدا ان المجلس البلدي يسعى دوما لضمان الامن الوظيفي للعاملين، الذين هم عنوان صمود البلدية
وقال السيد ضرار طوقان رئيس نقابة العاملين في بلدية نابلس ان هذا الحفل يحمل في طياته رسالة للقيادة الفلسطينية أننا نؤكد على الثوابت مدافعين عن هذه الارض واوفياء لدماء الشهداء، ومتمترسين خلف قيادتنا مستمدين عزيمتنا من صمود الرئيس الراحل ياسر عرفات في وجه قوى الظلم والذي دفع حياته دفاعا عن القدس والثوابت، وواقفين خلف الرئيس محمود عباس الذي يسعى بكل طاقاته للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني، عبر ما يسمى بصفقة القرن
وفي رسالته للعاملين في البلدية أكد طوقان ان نقابة العاملين تسعى لانشاء اسكان للعاملين في البلدية تلبية لاحتياجاتهم، بالاضافة لانشاء نادي للموظفين، والاستمرار في عقد مزيد من الاتفاقيات مع الشركات والمؤسسات، موجها عددا من المطالب الأخرى للمجلس البلدي
واعرب ممثل شركة جوال الراعي الذهبي للحفل السيد امير تركية ان جوال تفخر بشراكتها مع بلدية نابلس من خلال رعايتها للعديد من الفعاليات الثقافية والفنية والتعليمية، بالاضافة الى مسيرة التعاون مع نقابة العاملين في بلدية نابلس من خلال برامج مشتركة خاصة بالعاملين
وفي الختام ابرق السيد جهاد رمضان امين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم نابلس، رسالة محبة ووفاء لبلدية نابلس وموظفيها ونقابة العاملين، مؤكداً اننا يجب ان نسعى جميعا للحفاظ على بلدية نابلس فهي مؤسسة وطنية بامتياز تحملت مسؤوليات مهمة في لحظات صعبة من تاريخ النضال، موضحا ان بلدية نابلس قادت القوى المجتمعية وقادة العمل الوطني للحفاظ على الارض وتعزيز صمود المواطن، معبرا اعتزازه وفخره ببلدية نابلس التي تعلي مفاهيم الانتماء والصمود.
وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية الوطنية، وتوزيع الجوائر التي تم تقديمها من قبل رعاة الحفل.